استفادة  نحو 178 ألف مواطن من خدمات هيئة المستشفى الجمهوري بحجة

استفاد 177 ألفاً و 994 مواطناً من الخدمات الطبية لهيئة المستشفى الجمهوري بمحافظة حجة خلال الربع الثالث من العام الجاري.

وأوضح تقرير صادر عن هيئة المستشفى تلقت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) نسخة منه، أن عدد المستفيدين من أقسام العيادات الخارجية 44 ألفاً و 637 مواطناً فيما استفاد أربعة آلاف و 168 من أقسام الرقود.

وقدمت أقسام الطوارئ خدماتها لتسعة آلاف و 397 مواطناً واستفاد 15 ألفاً و 688 من المختبر،  وألفان و 965 مواطناً من بنك الدم وألف و 472 من العمليات الجراحية و 15 ألفاً و 621 من الأشعة فيما استقبلت الطوارئ التوليدية 68 ألفاً و 247 حالة. 

وذكر التقرير أن قسم سوء التغذية الحاد الوخيم (داخلي) استقبل 117 حالة فيما استقبل قسم التغذية برنامج العيادات الخارجية 255 حالة ووحدة التغذية المتوسطة 314 حالة. 

وأشار إلى استفادة ألفين و 523 حالة من تخطيط القلب والسمع و 520 حالة من وحدة الحركة و 145 من وحدة قياس النظر و 36 من وحدة داء الكلب. 

واستفاد من ضرب الإبر بالطوارئ ثلاثة آلاف و 450 مواطناً ومن المجارحة ثلاثة آلاف و 73 مواطناً ومن الأدوية المجانية خمسة آلاف و 366 مواطناً.

وأرجع رئيس الهيئة الدكتور عبدالملك جحاف في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) ارتفاع عدد المستفيدين إلى تجويد الخدمات الطبية في أقسام المستشفى والجهود المبذولة من الكادر الطبي رغم كافة الصعوبات. 

وأكد الحرص على الارتقاء بمستوى الخدمات الطبية من خلال إعادة تأهيل عدد من الأقسام ضمن خطة الهيئة وبرامجها لتطوير الأداء الطبي، مشيراً إلى أن الفترة المقبلة ستشهد قفزة نوعية في تجويد الخدمات بعد افتتاح العديد من الأقسام الطبية بتكلفة 534 مليوناً و385 ألف ريال. 

وذكر الدكتور جحاف أن الأقسام التي تم افتتاحها شملت الطوارئ التوليدية والمزارع والمجهريات والمختبر الداخلي لأقسام الرقود والحاضنات ومركزي الأسنان والأشعة الخارجية بالإضافة إلى وحدتي معالجة الأورام والغسيل الكلوي.

ولفت إلى افتتاح مشروع إعادة تأهيل مجمع 21 سبتمبر الطبي.. مثمنا اهتمام قيادتي المحافظة والوزارة بالهيئة وحرصها على تذليل الصعوبات التي تواجه سير العمل.. مثمنا دور المنظمات الداعمة لهيئة المستشفى.


  • تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي

  • مــن نحــن

    قناة الايمان الفضائية هي قناة يمنية رسمية أنشئت عام 2008 م. تبث برامجها باللغة العربية من العاصمة اليمنية صنعاء ، كما أنها واحد من أهم القنوات الوطنية الرائدة وأكثرها تأثيراً تعتمد في رسالتها على المصداقية ووضوح الرؤية ، كما تقدم الثقافة القرآنية والهوية الإيمانية وترتقي بالوعي الجمعي للشعوب المسلمة المتطلعة إلى قيم الحق والعادلة والانعتاق الثقافي ، ومن سماتها التنوع البرامجي لمضامين القضايا المعاصرة الدينية والثقافية والاجتماعية وتدعو الى وحدة الصف وتمقت التعصب والتطرف

تصميم وبرمجة : حميد محمد عبدالقادر